عالم الابداع


    انظرو ما الذي انقذها

    شاطر
    avatar
    M-Shelbaya
    مؤسس المنتدى
    مؤسس المنتدى

    تاريخ التسجيل : 02/10/2011
    عدد المساهمات : 236
    الموقع :- الموقع :- : عالم الابداع
    الجنس : ذكر الابراج : الثور

    بطاقة الشخصية
    شارك:

    default انظرو ما الذي انقذها

    مُساهمة من طرف M-Shelbaya في الثلاثاء نوفمبر 22, 2011 3:55 am



    انظرو ما الذي انقذها



    فبعد أن فرغنا من الصلاة ، انتظرتُ زوجتي بالقرب من مصلى النساء إلى أن

    خرجت ، فاقترحت عليها أن نمكث دقائق قليلة لأن منظر الرياح التي ترفع

    الأمواج ثم تضرب بقوة على الشاطئ كان منظرا جميلا

    وبينما نحن كذلك اقترحت زوجتي علي أن نتقدم ونقف بخلف المسجد

    لأن الموج كان يضرب هناك فتأتي المياه فتغطي على الشاطئ ، فوافقت فاقتربنا

    قليلا حتى أصبحنا نقف أنا وهي على صخرة ملساء من ماء البحر ، وكان الموج آنذاك

    يضرب علينا لكن بهدوء فتتبلل أرجلنا وجزءا صغيرا من ثيابنا

    إلى أن أتت تلك الموجة التي والله أيها الأحبة لم نكن نتوقعها

    فتضرب على أرجلنا فلا أدري عن نفسي أيها الأحبة

    حتى سحبنا الموج إلى داخل البحر

    نعم أحسست بالموت ، فرددت الشهادة 4 مرات وكنت ادمع وأحس بدمعي

    والموج يرطمني من صخرة إلى أخرى وأنا أسمع صريخ زوجتي لكني لم أستطع

    أن أراها داخل المياه ، فحاولت أن أتحسسها، إذ أنها لا تعرف السباحة



    وفجأة !! تلمست داخل المياه فشعرت بجسمها

    ففورا حاولت سحبها الى جهة الشاطئ لكني والله نظرت اليها فإذا هي تصارع الموت

    اجتهدت في سحبها إلى أن يسّر الله لي أحد الصيادين الذي كانوا يصيدون

    بالقرب من تلك المنطقة ، فصرخت بشدة ، حتى سمعني وشاهدني

    بسرعة تامة قام ذلك الصياد بمد يده إلى أن دفعت اليه زوجتي

    حتى تم سحبها إلى الشاطي والدماء تتصبب من جسدها وجسدي

    اللذين ارتطما بالحجارة

    وأبشركم ، أننا وجدناها والحمد لله تتنفس وهي على قيد الحياة

    لا أدري وقتها ماذا أفعل ، أأسجد شكرا أم أسرع في إيصالها للمستشفى

    كنت مضطربا وباكيا من شدة فرحي بنجاتها ، إذ كيف جلست هذه المدة تحت

    سطح البحر ولم تمت من الغرق ،، فتححست في ثوبي الممزق فوجدت مفتاح

    السيارة فانطلقت بها إلى أقرب مستشفى وأنا والله حالي أصعب من حالها


    وفي طريقينا أيها الأحبة إلى المستشفى أسمعها تدندن بكلمات وتقول

    ( أنقذني حجابي ) ( أنقذني حجابي )




    سألتها: ما لأمر ؟


    تجيبني والماء يخرج من أنفها وفمها ، لولا الله ثم الحجاب لشربت كل الماء

    ولكني لم أنزعه حتى وسط الماء فكان يمنع دخول الماء إلى وجهي !!!

    نعم أيها الأحبة هذه حقيقة والله ليست بخيال

    فكررت عليها حمد الله وشكره على هذه النعمة وتقول والدمع يسبق كلامها

    (الحمد لله ، أنقذني حجابي ) ..

    وفور وصولنا للمستشفى ، قاموا بسرعة تامة لتأمين العلاج المناسب لنا

    فعلا لقد أصبت بجروح كثيرة ، وأصيبت زوجتي أيضا ، لكننا حمدنا الله

    على نعمة النجاة والعيش

    ( آآه ) بقي أن أذكر لكم أن الطبيب أتى إلى وطلب مني إجراء أشعة لي

    ولزوجتي ، فتذكرت ، فقلت أرجوا أن تجروا لزوجتي فحصا للحمل

    حتى لا تضر الأشعة ،، وبالفعل قاموا بإجراء الفحص وبعد 10 دقائق

    قدم إلي الطبيب وقال بالحرف الواحد ( مبروك ، المدام حامل )


    كدت أطير من الفرح لكنني عالجت هذه الطيران بالشكر لله والحمد له


    ( قُلْ مَن يُنَجِّيكُم مِّن ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ تَدْعُونَهُ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً لَّئِنْ أَنجَانَا



    مِنْ هَـذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ ) ..




    هذه قصتي ،، والله ما الفتها ،، ولكنها حقيقة أسأل عنها يوم لا ينفع مال ولا بنون


    (( أرجو أن تدعوا الله أن لا تؤثر الحادثة على طفلي ))




    اللهم لك الحمد على نعمة الاسلاااااااام




    أثرت فيني هالقصهـ فحبيت أنقلهاااا لكم ..








    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 8:11 am