عالم الابداع


    سطور حبرها الحزن

    شاطر
    avatar
    سوريانا
    عضوة مميزة
    عضوة مميزة

    تاريخ التسجيل : 06/10/2011
    عدد المساهمات : 91
    الموقع :- الموقع :- : عالم الابداع
    الجنس : انثى الابراج : العقرب

    default سطور حبرها الحزن

    مُساهمة من طرف سوريانا في الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 11:15 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم







    ● ๏ سطــور حبرها الحزن ● ๏




    مُقــــدِمَــــة تـأملـ



    الحياةُ مليئةُ بالسعادةِ* بالتفاؤلِ* وبالأمل
    والأشخاص الذين يعيشونَ هذهِ الحياة يجعَلونها في غايةِ
    الحزنِ واليأسِ والاستِسلام..
    في غايةِ الظلام الذي يقتلُ براءةَ الأمل **
    ويقتلُ الحياة التي عِنوانها السعادة..
    يُقيدِّوا قلبي الملائكي الذي ينبضُ أملاً بحزنٍ تزيّنهُ قطراتِ الدموع **
    ويجعلوا لحظاتِ حياتي التي أعيشُها مرةً واحدة فقط







    * لحظاتٍ مُمِلّة *
    عرفتُ أنّ هناكَ من يريد
    أن يُلغيني من هذهِ الحياة.. بأنّ ينتشِلَ ابتسامتي البريئة..





    بأن يحرِقَ قلبي.. قلبي الذي دائماً أشبّههُ بالزهرةِ المتفتحة المتفائلة..





    هذا الإحساسُ يمشي في عروقي التي تريدهُ أن يتفجّر
    تريده أن يكُفّ عن ملاحقتي ولكن لا تستطيع..




    شيءٌ ما يزرعُ هذا الإحساس في قلبي لينتشِرَ في أرجاءِ جسدي..




    أيقنتُ أنه شعورٌ بالضعفِ والقيْد
    اللذان يسعَيان ليحطِّموا قلبي الرقيق
    ولكنـه لا يستسلمُ أبداً*





    بل يترك كلّ شيء خلفهُ
    يقاومُ قسوةَ الألمِ والحزن..ولا يسمح للقهرِ بالتلاعبِ
    بأحلامه **





    ويُكمٍل مسارهُ في تحقيق ما يريد ليَحظى بأسعدِ واقِع..




    والآن أنا سعيدة جداً لأنني نجحتُ في جعلِ قلبي
    يقيّد من يحاول تقييده..





    ألم تتساءلوا يوماً لماذا أصبحتْ الحياة
    كأنها بحرٌ من الحزنِ يوزّع قطراتهُ علينا ؟






    * الـ ـ ـ ـم* حسـ ـ ـرة* يـ ـ ـ ـأس* استسْـلام* مَلـل* جُــرح *






    هذهِ الكلمات
    تعلّقونها في سماءِ حياتكم كأنّ الحياة لوحةً صغيرة جداً
    تملؤونها بألوانٍ مختلفة*





    كلّ يوم.. بل كلّ لحظة تضيفوا ألواناً
    جديدة إلى هذهِ اللوحة ألوان تعبّر عن استِسْلامكم وضعفكم..






    °● قضيـــة النفــس ●°





    ان هروبنا من مشاعرنا واحساسنا قد يكون المخرج الوحيد لنسيان الالم والماضي
    وان انشغالنا بالاخرين قد يساهم فى نسيان هذا الالم ... ان تحقيق السعادة الذاتيه
    تكمل عند الاتصال الاحساسى مع انفسنا وتلمس مشاعرنا بكل صدق ومحبه .. فخوفنا
    من السقوط فى الآلم قد يساهم بالبعد عن البحث والتحرى .. فالكثير منا لا
    يحاول بان يناقش الواقع حتى لا يخسر الحاضر والكثير منا لا يريد ان يفكر بالمستقبل
    حتى لا يرجع الى الماضي فكل شيء فينا متصل ونصبح بين الحيرة والالم وبين الصدق والاكتشاف ..
    ان تلك الحيرة التى تعترك الصدور هى نتاج وواقعنا المر ... فالكثير منا يعرف ماذا
    يريد ولكن لا يستطيع ان يغيير الواقع لانه يعرف بان الام له فى المرصاد وهذا
    الشيء الذى لا نريده







    ●°۝°● همــسة أخيــرهـ●°۝°● ๏



    لماذا لا تُحَرروا قلوبكم من أسوارِ التقييد !
    قلوبكُم هِيَ الحياةُ بذاتِها تأمَل منكم أن تجعلوها نابضة* مليئة بالسعادة**
    فلماذا تعذبوا هذه القلوب.. كأنّها طيور مقيّدة في أقفاصِها**
    تنتظرُ أن تفردَ أجنِحتها وتحلّق بها.. لترى مدى روعة هذه الحياة..
    فمن هذهِ اللحظة اجعَلوا قلوبكُم متصلة بالله فهِيَ النبراس الذي
    يسَيّركُم في حياتِكُم..
    فإنها بالتأكيد ستوصِلكم إلى ما تُريدون..
    وبالتأكيد إلى سعادةِ الحياة الدنيا ...وسعادة الاخرة...




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 6:23 am